الأربعاء، 5 فبراير، 2014

الاحباط وعملك علي الانترنت

أحد الأحاسيس التي تنتاب كل من يرغب في النجاح في العمل على الإنترنت هي الاحباط ، ويكون بداية ذلك الإحباط هو توقعات لأشياء معينة أو نتائج معينة دون تعلم أساسيات العمل، وبالتالي تكون نتيجة ذلك هي الإحباط.
في وجهة نظري الشخصية الإحباط إحساس طبيعي ينتاب كل من لديه رؤية يود الوصول إليها من نجاح في عمله على الإنترنت، ولكن الأهم من ذلك هو كيفية التغلب علي  ذلك الإحباط إلى طاقة إيجابية وإحساس بناء يدفعك إلى حل أي لغز تواجهه في عملك من خلال اربعة مبادي رئيسة تعلمتها في حياتي العملية.

وهي ذات المبادئ التي ساعدتني بقوة في الوصول الي النجاح في حياتي الشخصية والمهنية ولكي تتعرف بقوة علي هذة المبادئ  عليك اخذ بعض الخطوات الجادة في ذلك الامر تحديدا

عليك بتحدي افتراضاتك
اي منتجاتك وخدماتك تفترض انها رائعة مقارنة بما يقدمة اشرس منافسيك وبامكانك ترويجها بشكل سهل وجني الربح من ورائها ويرجع ذلك الي افتقادك لبعض الاشياء منها فقدان الانضباط في الدراسة الدقيقة لكل جانب من جوانب العمل علي الانترنت وايضا افتقادك للطاقة والذكاء

حدد عميلك المثالي
لتحديد عميلك المثالي فانت بحاجة الي الشخص الذي يمكنة شراء منتجاتك وخدماتك بكميات كافية وبالسعر الذي ترغب فية
فانك الان بحاجة للمثابرة وقوة الارادة والانضباط في تطوير خطتك التسويقية والتي من شانها توليد عملاء جدد لمشروعك علي الانترنت ولكي تروج منتجاتك بفاعلية وتكون واضحا بشان ميزتك التنافسية وانك ايضا بحاجة الي ان تنشئ نظاما متكاملا في المبيعات لتحول العملاء المرشحين الي عملاء ثابتنين

لا اعذار بعد اليوم
للفشل الف عذر ولكن ايا منها لايصلح ان يكون سببا مقنعا
                                                                                               (مارك توين)
اعذارنا متشابهة في غالبية الاحيان مثل انا لم انل قسطا كافيا من التعلم في مجال التسويق الالكتروني او العمل علي الانترنت وليس لدي مال كاف وقد اصبحنا مصابين بمرض اختلاق الاعذار وهو له تاثير علي نجاحك في عملك علي الانترنت فلابد لك ان تترك الاعذار من اليوم واستمر في العمل والتعلم وهو المفتاح الرئيسي لحياة عملية رائعة واجعل نفسك قادرا علي تحمل مسئولية عملك بدرجة تفوق مايتوقعة الاخرون منك ولا تعطي لنفسك اعذارا ابدا بعد اليوم

كن الافضل في مجالك
ان التطوير الشخصي الدائم يحقق لك التفوق الذاتي والالتزام به علي الدوام يحتاج قدرا هائلا من قوة الارادة والصبر والمثابرة فكل مرة تتعلم شئ فيها عن عملك علي الانترنت ثم تطبقة سوف يكون لديك احساس كبير بالقوة الذاتية والاعتزاز والافتخار بالنفس