الأربعاء، 25 يناير، 2012

أربع نصائح للعمل في مجال المقتنيات


أربع نصائح للعمل في مجال المقتنيات

انتهى عصر الأثاث الفيكتوري، الذي كان يتميز بالأرائك الفخمة، والأثاث المنزلي، والبوفيهات القيمة، التي كانت تُباع في سوق التحف والأنتيكات، وأصبح يحلّ محلها الأثاث الدنماركي الذي يجمع بين الجمال والأناقة والمعاصرة، التي ميّزت تصميم منتصف القرن العشرين.

ويعدّ هذا التحول تطوراً كبيراً يشهده سوق الأثاث الذي يواكب ظهور جيل جديد من المشترين والبائعين ممن يضربون بمعيار التقاليد والأعراف القديمة عرض الحائط.
يقول خبير التحف تيري كوفيل: «لقد تغيّرت الأنماط والأذواق عما كان في الماضي». ويتوافق هذا التغيير مع التحوّل الذي طرأ على أذواق البائعين؛ إذ تعرض أسواق تجارية؛ مثل: eBay، وEtsy، قنوات توزيع رقمية مؤسسة لمساعدة الباعة والتجار على الوصول إلى العملاء في جميع أنحاء العالم. كما تساعد معارض التحف، وأسواق السلع المستعملة، والبازارات، على التفاعل مع التجار من قرب من دون دفع إيجار على مساحة البيع بالتجزئة.
كما يؤدي الركود دوراً مهماً؛ إذ ذكر موقع FleaMarketZone.com أنه تم افتتاح أكثر من 115 سوقاً للمقتنيات المستعملة في الولايات المتحدة الأمريكية في العام الماضي فقط، كثير منها تم تأسيسه داخل مساحات تجارية رخيصة؛ كمراكز التسوق، ومخازن البيع بالتجزئة الكبيرة المفلسة.


ومن أجل العمل في سوق المقتنيات يتعيّن عليك اتباع النصائح الآتية:
1- إعداد دراسة وافية عن ظروف السوق:
يقول كوفيل: «لقد بدأ كل التجار الخروج لبيع منتجاتهم من التحف والمقتنيات في كل مكان. لذلك عليك الذهاب إلى جميع الأمكنة لمعرفة أكثر المنتجات مبيعاً، والمنتجات التي لا يقبل عليها الزبائن؛ حتى تستطيع تحديد ما ينبغي عليك أن تبحث عنه».
2- فهم إدارة المصادر فهماً جيداً:
يعلّق كوفيل على هذه النقطة بقوله: «من المؤكّد أنك ستستغرق وقتاً طويلاً حتى تجد ما تريد. وبمجرد العثور على ما تبحث عنه يتعين عليك تنظيفه، وإعادة تخزينه. ويمكنك تجميع هذه المنتجات، وشحنها، وتأمينها. وإذا كانت هناك صعوبة في تحقيق الكسب والربح من خلال الإنترنت فإن موقع EBay كسر هذه القاعدة.
3- قُمْ ببيع وشراء ما تريد:
يقول مايك وولف؛ كبير علماء الآثار القديمة، ونجم قناة American Pickers التاريخية: «نحن لا نلتزم نوعاً أو نمطاً معيناً من المنتجات؛ إذ يتمتع كل شخص منا بحرية الاختيار من دون رقيب».
4- كُنْ صادقاً وعادلاً:
كُنْ صادقاً وعادلاً في تعاملاتك مع الزبائن؛ لأن المعاملة الحسنة ستجعلك محبوباً ومرغوباً بين الناس، وستمكنك من تزويد زبائنك بشكل كبير من دون النظر إلى نوع التجارة التي تعمل فيها، سواء أكانت طلاء الألومنيوم أو لعب الأطفال. أما إذا لم تكن محبوباً من الناس فلن يقبلوا على التعامل معك البتة.